تدبر الفاتحة في الصلاة

أكبر فرصة لتدبر القرآن هي في أثناء الصلاة, فالمرء فيها يكون أقرب لله مما سواها. حري بنا إذا لم نتدبر القران أثناء الصلاة ألا نتدبره في غيره.

 تستحضرني هنا قصة تدبر “فاشلة” لي. كان أخي الكبير محمد يصلي بي إماما في صلاة العصر. قرأ الفاتحة بالجهر (وأخوكم لم يلاحظ اي مشكلة) حتى وصل إلى “اياك نعبد واياك نستعين” واستوعب أنه يصلي بالجهر فأسر. أخوكم ما زال لم يستوعب. أقول في نفسي: معقول محمد نسي الفاتحة. انتظرت لحظات لعله يتذكر. ثم قلت بكل ثقة “اهدنا الصراط المستقيم” واستوعبت أثناءها أن الصلاة بالسر. وأستوعب اليوم ضعف خشوعي وتدبري للقران حينها (وما زالت معركة الخشوع والتدبر قائمة) اسأل الله أن يجعلني وإياكم من المقيمي الصلاة

تدبر القران رياضة علينا ان نمارسها كل يوم حتى نحسنها. وأفضل تمرين لذلك هو تدبر سورة الفاتحة أثناء الصلاة. ويكفي حافزا لتدبر سورة الفاتحة الحديث القدسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : قال الله تعالى: (قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل ، فإذا قال العبد : الحمد لله رب العالمين ، قال الله تعالى : حمدني عبدي ، وإذا قال : الرحمن الرحيم ، قال الله تعالى : أثنى علي عبدي ، وإذا قال : مالك يوم الدين ، قال : مجدني عبدي ، وقال مرة : فوض إلي عبدي ، فإذا قال : إياك نعبد وإياك نستعين ، قال : هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل ، فإذا قال : اهدنا الصراط المستقيم ، صراط الذين أنعمت عليهم ، غير المغضوب عليهم ولا الضالين ، قال : هذا لعبدي ولعبدي ما سأل ) رواه مسلم وأصحاب السنن الأربعة

  وما أجمل أن يدخل المرء في الصلاة بكل هموم الدنيا فيقول “اياك نعبد واياك نستعين” ويعلم يقينا أن الله تعالى سيعينه في ما اهمه

“اياك نعبد واياك نستعين” 🙂

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s