تدبر ثم احفظ

بعد اكثر من ٢٠ سنة من حفظي لجزء عمّ، استوعبت أني لا افهم كثير من آياته. حتى وجدت نفسي أقرأ سورة قريش هكذا: “إيلافهم” وأقف ثم اكمل “رحلة الشتاء والصيف”. تخيل ان تقرأ جملة “أكل الرجل التفاحة” بالوقف فتقول “أكل…الرجل التفاحة” هذا ما يحدث عندما تحفظ بلا تدبر!

لا ادري ما سبب هذه المشكلة. قد يكون جزء من المشكلة هو عدم  فهم بعض كلمات القران، لكن لا بد ان هناك أسبابا اخرى. قد يكون إهمالي، قد يكون نظام التعليم الذي يركز على الحفظ، وقد يكون كتب التفسير الصعبة التي لا تستهدف الأطفال. بغض النظر عن السبب، المشكلة لا بد لها من حل. وأول خطوة هي ان نفهم هذه الاولوية: التدبر أولى من الحفظ

اليوم اقول لأبنائي. لا تقرأ ما لا تفهم! هذا كلام الله نزل لنفهمه ونتدبره لا أن نقرأه كمن يقرأ الطلاسم