عامية أم فصحى

كثيرا ما اتفكر في العقبات التي تمنع أولادي من تدبر القران.
وجدت ان لغتنا العامية التي نتحدث بها كل يوم ليست لغة عربية، إنما شيء غريب ليس بأعجمي ولا بعربي. كيف لأبنائي أن يتبدروا القرآن وهم لا يفهمون كلامه؟
فكرت في أن أتحدث معهم باللغة الفصحى، لكني وجدت أني أنا أيضا لا أستطيع أن أتحدث الفصحى بطلاقة!
لا أدري ما الذي سأفعله. لكني الذي أعرفه أن أولادي بحول الله سيتدبرون القران ويستمتعون به